الاخبار العاجلةالاقتصادي
أخر الأخبار

وزارة البريد تضبط برنامجا محكما عشية الشهر الفضيل

كشف وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، إبراهيم بومزار، أن مصالحه ستعمل على ضمان السيولة النقدية على مستوى جميع مراكز بريد الجزائر عبر التراب الوطني، خلال شهر رمضان مع تحسين نوعية الخدمات.

وأكد بومزار لدى نزوله ضيفا اليوم على القناة الاذاعية الثانية ، أن هناك تحسنا كبيرا في مجال الخدمات لقطاع البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية الذي حقق -حسبه- قفزة نوعية، خاصة في مجال تشجيع المواطنين على استعمال وسيلة الدفع الإلكتروني في كل تعاملاتهم اليومية.

وفيما يخص خدمة الأنترنت كشف بومزار أن “هناك تحسن في هذا المجال لكن ليس بالشكل الكافي، خاصة مع تزايد طلبات المواطنين في تحسين سرعة التدفق والتغطية الشاملة لكل المناطق” واعتبر أن ذلك يعتبر حقا مشروعا لما تضيفه هذه الخدمة الحيوية في تحسين وتطوير بعض الخدمات خاصة في مجال التعليم والاقتصاد.

وأوضح ضيف القناة الثانية أنه تم عقد اجتماع تقييمي مع مختلف متعاملي الهاتف النقال خلال الأيام القليلة الماضية وأعطى توصيات بضرورة تحسين نوعية الخدمات والرفع من سرعة تدفق الأنترنت.

وخلال تدخله أيضا ناشد وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية المواطنين وكذلك الجماعات المحلية، على مساعدة متعاملي الهاتف النقال على نصب الهوائيات خاصة في المناطق الجبلية للسماح بتغطية أوسع.

كما دعا بومزار المؤسسات الناشئة الناشطة في مجال تكنولوجيات الإعلام والاتصال إلى الاستثمار في مجال استضافة خدمات الحوسبة السحابية، أو ما يصطلح عليه بـ”الكلود كومبوتر” والتي ستضمن رقمنة وتأمين التعاملات بين مختلف الأطراف الفاعلة من هيئات رسمية وإدارات عمومية ومؤسسات اقتصادية موضحا أن “هناك عروض خاصة للشركات الناشئة التي هي بحاجة إلى الأنترنت لتطوير نشاطها والمساهمة في إنعاش الاقتصاد الوطني ولخلق مناصب شغل”.

من جانب أخر، قال بومزار أيضا أنه “أصبح من الضروري تعميم استعمال التوقيع والتصديق الإلكترونيين خاصة بعد أن تبنته مختلف التشريعات”، حيث اعتبره آمن خلال التبادلات والمعاملات، وأنه سيتم لاحقا دعوة الموثقين لاستعمال خدمة التوقيع الإلكتروني عن بعد.

لمياء.ح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق