المجتمعحدث اليوم

كيف تكون أقنعة القماش فعالة في الحماية من عدوى فيروس كورونا؟

نصح باحثون في جامعة نيو ساوث ويلز بسيدني بالغسيل اليومي لأقنعة القماش لتقليل احتمالية التلوث وانتقال الفيروسات مثل SARS-CoV-2.

ويتم عادة إعادة استخدام أقنعة القماش، في حين أنه قد يكون من المغري استخدام نفس القناع لعدة أيام متتالية، أو غسله يدويا أو مسحه سريعا، وتشير الابحاث إلى أن هذا يزيد من خطر التلوث”.

وقام الباحثون بتحليل البيانات غير المنشورة من تجربة منضبطة معشاة (RCT، وهي نوع من أنماط البحث العلمي التجريبي، خاصة في مجال الطب) نشروها في عام 2015.

وما تزال هذه الدراسة هي الدراسة المنضبطة المعشاة ذات الشواهد الوحيدة التي أجريت على الإطلاق حول فعالية أقنعة القماش في الوقاية من العدوى الفيروسية.وقال البروفيسور ماكنتاير: “نظرا للتأثيرات المحتملة على العاملين الصحيين أو أفراد المجتمع الذين يستخدمون أقنعة القماش أثناء الوباء، فقد تعمقنا في بيانات عام 2011 حول ما إذا كان العاملون الصحيون في دراستنا يغسلون أقنعتهم يوميا، وإذا كان الأمر كذلك، فكيف قاموا بغسل الأقنعة.

ووجدنا أنه إذا تم غسل الأقنعة القماشية في مغسلة المستشفى، فإنها تكون فعالة مثل القناع الجراحي”.

ومن المهم ملاحظة أنه نظرا لأن الدراسة أجريت منذ أكثر من خمس سنوات، فإن الباحثين لم يختبروا فيروس SARS-CoV-2، وبدلا من ذلك، قاموا بتضمين مسببات الأمراض التنفسية الشائعة مثل الإنفلونزا وفيروسات الأنف والفيروسات التاجية الموسمية في تحليلهم.

ويجب غسل أقنعة القماش يوميا في درجات حرارة عالية للحماية من العدوى، وفقا لتحليل جديد من معهد كيربي في جامعة نيو ساوث ويلز في سيدني نُشر في BMJ Open

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق