الاخبار العاجلةحدث اليوم
أخر الأخبار

صحفيون بمجمع النهار يكشفون تجاوزات وحقائق مثيرة حصلت في حقهم

أصدر صحفيو جريدة النهار، اليوم الخميس، بيانا للرأي العام يوضحون فيه أمور مثيرة تحصل داخل المجمع الإعلامي، والممارسات التي تقوم بها إدارة المجمع تجاه الصحفيين العاملين بها، ويأتي هذا بعد أكثر من ستة أشهر من توقف الجريدة عن الصدور لأسباب غير تلك التي تم الترويج لها حسب بيان الصحفيين.

هذا وفند الصحفيون في بيانهم، كل ما تم إشاعته بأنهم سبب في توقيف الجريدة عن الصدور، وأنهم كانوا يتحصلون على حقوقهم كاملة غير ممقوصة، بل وعكس ذلك، فقد تم كشف تجاوزارت بالجملة في حق الصحافيين، تبتثها وثائق يحوزون عليها حسب البيان دائما، من بينها حرمانهم من أجورهم منذ شهر جوان الفارط، رغم تصريح إدارة المؤسسة بعدم تسريحهم وتمسكها بعودة نشاط الجريدة، ملتزمة بصب الأجور بانتظام إلى غاية ذلك الوقت.

هذا وذكر ذات المصدر أن إدارة المجتمع تقوم بالتصريح غير المطابق للأجور لدى الضمان الإجتماعي، وتحدد الأجر القاعدي المعمول به من قبل إدارة المؤسسة ب 18 ألف دينار لكل العمال رغم اختلاف المرتبات والمناصب.

وذكر الصحافيون في بيانهم أن المجمع يهضم حقوق كثير من العمال في التأمين الإجتماعي، وهناك صحافيون عملوا 6 سنوات من دون تأمين، وكذا التحايل على صندوق الضمان الإجتماعي بتضخيم المنح غير الخاضعة للإشتراك في رواتب الموظفين.

حسب البيان أيضا، المؤسسة تقوم بحرمان العمال من الحق في امتلاك نسخ من عقود العمل التي وقعوا عليها وتجبرهم على توقيع عقود محددة المدة بعد عملهم لسنوات بعقود دائمة.

وذكر البيان كذلك أن إدارة المجتمع ادتتحايل على القانون بحرمان العمال من عقود دائمة رغم تجاوز فترة عمل بعضهم 8 سنوات من دون انقطاع بالمؤسسة، زيادة على حرمانهم من نسخ من العقود التي يوقعونها، كما أنها تسلم شهادات العمل مرة واحدة فقط في السنة مهما كان الظرف والحاجة الماسة لذلك.

و من بين التجاوزات التي أتى البيان على ذكرها، حرمان العمال من شهادات كشف الراتب خلال السنوات الأخيرة إلا بعد الإلحاح الشديد في طلبها وتبيان سبب الحاجة إليها.

ع.خ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق