الاخبار العاجلةالمجتمعحدث اليوم

حرمان موظفي القطاع من الترقية بسبب تجميد المسابقات المهنية

نقابات التربية المستقلة تستنكر عدم الرد على انشغالات من طرف الوصاية

كشفت نقابات التربية المستقلة والمتمثلة في المنظمة الجزائرية لاساتذة التربية ، والنقابة الوطنية المستقلة لموظفي المصالح الاقتصادية ، النقابة الوطنية لمساعي ومشرفي التربية ، النقابة الوطنية المستقلة لمستشاري التربية ، والنقابة الوطنية المستقلة لمدي المدارس الابتدائية ، عن حرمان عدد كبير من موظفي القطاع من الترقية المهنية .

وقالت النقابات في بيانها” انه تم ى حرمان نسبة كبيرة من موظفي القطاع من حقهم في الترقية بسبب تجميد المسابقات المهنية الداخلية وعدم مباشرة إجراءاتها، خاصة في الولايات التي لا يوجد بها قوائم احتياطية ، ضف الى ذلك عدم استغلال منتوج المدارس العليا للأساتذة في التوظيف و إهداره، والامتناع على اعتماد الحلول السابقة “الانتداب”، مما يؤثر على جودة التعليم و يغرس الياس في نفوس المتخرجين.

واشارت النقابات في بيانها الى مشكل عدم الرد على الانشغالات والمطالب الوطنية المرفوعة خلال اللقاءات الثنائية مع النقابات التي باشرتها الوزارة معها قبل شهر ، رغم التزام وزير التربية الوطنية شخصيا بالرد ومواصلة سياسة الإقصاء والتهميش ضد ممثلي النقابات في الولايات من طرف بعض مديري التربية، رغم التعليمة الوزارية الواردة إليهم بشأن ذلك، إضافة إلى انفرادهم بالقرار وتعسفهم في حق الكثير من الموظفين في القطاع واستغلال نفوذهم التوجيه عقوبات تأديبية تفتقد للمشروعية اللازمة و دون وجه حق، والأمثلة على ذلك متعددة تم عرضها في اللقاءات الثنائية بالتفصيل، يؤكد ذات البيان .

وعبرت النقابات الوطنية المستقلة عن رفضها لأي حوار شكلي، موجه إلى الاستهلاك الإعلامي، مستنكرة سياسات التجاهل محملة وزارة التربية الوطنية تبعاته، ودعتها إلى عمل تشاركي حقيقي، يفضي إلى حلول واقعية و ملموسة، بعيدا عن منطق الهروب إلى الأمام، ما قد ينحر عنه تعثر للحوار، وظهور بؤر التوتر من شأنها التأثير على استقرار الحياة المدرسية وعرقلة الفعل التربوي.

حفيظة نورة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق