الدولي

بيل غايتس ينفي تهمة وقوفه وراء جائحة كورونا

نفى مؤسس شركة “مايكروسوفت”، بيل غيتس، صحة “نظريات المؤامرة” التي تنتشر عبر الإنترنت تتهمه بإحداث جائحة فيروس كورونا المستجد.

وعلق غيتس، الجمعة، على هذه الشائعات “هذا مزيج سيء متكون من الجائحة ومواقع التواصل الاجتماعي والأشخاص الذين يبحثون عن تفسيرات بسيطة جدا”.

وقال إلى أن مؤسسته الخيرية التي تحمل اسمه واسم زوجته ميليندا “قدمت مبالغ مالية أكثر من أي مجموعة أخرى لشراء اللقاحات بهدف إنقاذ الأرواح”.

وأضاف: “أنا مقتنع إلى درجة كبيرة بأن الحقيقة ستعرف، وبأن نظريات المؤامرة هذه ستتبدد”.وكانت انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي في الأشهر الماضية مزاعم أن غيتس يسعى، ومن خلال نشر فيروس كورونا المستجد والسيطرة على اللقاحات ضده، إلى إدخال أجهزة متابعة إلكترونية في أجسام الناس من خلال تطعيمهم بالأمصال المرتقبة، بينما تقول نظريات أخرى إنه يستهدف إلى مضاعفة أمواله.

واكتسب هذه المزاعم ملايين المشاهدات على منصات التواصل الاجتماعي الأساسية خاصة “يوتيوب” “وفيسبوك” و”إنستغرام” و”واتساب”.

وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق