الاخبار العاجلةالدولي

بوقدوم يستعرض واقع العلاقات الثنائية مع رئيس جنوب أفريقيا

بعدما عبر له عن التزامه الراسخ بتعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين

أُستقبل اليوم، وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم، في بريتوريا، من طرف رئيس جنوب أفريقيا، سيريل رامافوسا. وذلك خلال الزيارة التي قادته لهذا البلد الإفريقي.

وبحسب ما أفاد به بيان صادر عن الخارجية، تحوز “الفجر” على نسخة منه، فقد استغل بوقدوم هذا الحضور لينقل لمضيفه التحيات الحارة والأخوية لأخيه رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، ويعبر له عن التزامه الراسخ بتعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين. والتزامها ببث حياة جديدة في التعاون الثنائي.

وأشار البيان إلى أن الطرفان، تناولا القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، لاسيما تلك المتعلقة بالأمن والتنمية في إفريقيا، وبتقليد التشاور على جميع المستويات وفي جميع أنحاء العالم. وتقارب وجهات نظر ومواقف البلدين في المحافل الإقليمية والدولية.

وأشاد بوقدوم بالقيادة المستنيرة لجنوب إفريقيا على رأس الاتحاد الأفريقي، وجهودها الدؤوبة لتعزيز مبادرات السلام والتنمية على المستوى القاري، على الرغم من القيود الرئيسية التي يفرضها الوباء.

كما هنأ جنوب إفريقيا على مساهمتها القيمة خلال فترة عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ، في خدمة السلام والاستقرار والقضايا العادلة في إفريقيا وفي العالم يضيف البيان.

من جانبه، أشاد سيريل رامافوسا، بروابط التضامن التاريخية والاستثنائية والصداقة والتعاضد التي لطالما تميزت بها العلاقات بين الشعبين الشقيقين. وأعرب بشكل خاص عن استعداده للعمل مع شقيقه الرئيس عبد المجيد تبون، من أجل تنمية التعاون الثنائي في أبعاده السياسية والأمنية والاقتصادية والثقافية، بهدف الاستغلال الأمثل للفرص التي يتيحها آخر.

الطاهر سهايلية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق