الثقافيحدث اليوم

بعد إعادة تأهيلها و ترميم أجزاء منها “دار السلطان” تفتح أبوابها للزوار

بعد طول انتظار، تفتح قلعة الجزائر بداية من الغد أبوابها للزوار الراغبين في الاستمتاع بهذا المعلم التاريخي الذي يعود إلى نهاية القرن الثامن عشر، مقر السلطة السياسية لمدينة الجزائر في نهاية العهد العثماني، مع مسار يشمل الأجزاء المرممة من الموقع

.
و بهذه المناسبة ينظم الديوان معرضا حول حرف الترميم المستخدمة خلال عمليات إعادة تأهيل هذا المعلم الواقع على مرتفعات قصبة الجزائر والمعروف أيضا باسم “دار السلطان”.
في هذا الصدد تم إعداد مسار للجولات المصحوبة بمرشدين للأجزاء التي تم ترميمها ويمر عبر حي الإنكشارية، وحمام الإنكشاريين بالإضافة إلى الحصن 5.
و سيتم تحديد مواعيد الزيارات يوميا من الساعة 9:00 حتى 17:00 مع تحديد حقوق الدخول ب500 دج للبالغين، و 250 دينار جزائري لمن تتراوح أعمارهم بين 10-18 عامذا ومجانا للأطفال دون سن 10 سنوات.
لمياء حرزلاوي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق