الاخبار العاجلةالمحليحدث اليوم

الطفلة فداء صحراوي تنتظر تدخلاً جراحياً عاجلا بالمستشفى الجامعي بباتنة

حالة من التذمر و السخط تعيشها عائلة صحراوي من بلدية انسيغة ولاية خنشلة و كلك بسبب حالة الإهمال و اللامبالاة التي تعيشها ابنتهم المتواجدة بالمستشفى الجامعي بن فليس التهامي بباتنة أين تتواجد و تنتظر الطفلة فداء منذ أكثر من 48 ساعة تدخل الفرق الجراحية لاجراء عملية على مستوى الحوض و الفك بعد سقوطها من الطابق الثالث من أحد عمارات حي 200 مسكن ببلدية أنسيغة أين تسبب ضعف تركب الحاجز من على شرفة بيتهم بسقوطها من عليه اين لم يتم اكتشاف ذلك الا بعد مرور 5 دقائق من طرف عائلتها اين تم نقلها من طرف أعوان الحماية المدنية بانسيغة على جناح السرعة لمستشفى أحمد بن بلة أين تلقت الإسعافات الأولية به ثم تحويلها على حناح السرعة إلى المستشفى الجامعي بباتنة نظراً لخطورة حالتها

حيث تعرضت الملاك فيداء بعد التشخيص لكسر خطير على مستوى الرجل و اليد و الفك و الأسنان و كسور غليظة على مستوى الحوض ما يتطلب تدخلا جراحيا عاجلاً لكن غياب الطبيب المختص في جراحة الوجه و الفكين و الجمجمة لحالة المريضة لكي يتمكن الأطباء من إجراء العملية لها مما جعل حالتها تسوء مع مرور الوقت ، مما جعل العائلة تناشد السلطات المحلية و وزارة الصحة للتدخل و إنقاذ حياة ابنتها فداء صحراوي التي لم يتجاوز سنها 11سنة .

رمزي شخاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق