حدث اليوم

الشروع في اصدار أوامر بالقبض ضد شباب “اونساج”

ضيافات يخلف وعوده والمعنيون يناشدون رئيس الجمهورية للتدخل

كشف رئيس اللجنة الوطنية للمؤسسات المتعثرة رضوان روكاس، ان تصريحات الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالمؤسسات المصغرة نسيم ضيافات حول تجميد المتبعات القضائية ضد شباب “اونساج” ، “كناك” ، و”اونجام” مجرد حبر على ورق، مضيفا ان هناك أوامر بالقبض صدرت في حق بعض الشباب المؤسسات المتعثرة الذين لم يسددوا الديون .

واستغرب روكاس، في تصريح لـ”الفجر” تناقض تصريحات الوزير مع الإجراءات المعمول بها حاليا، بعد ان اكد الأخير الغاء المتابعات القضائية وإعادة جدولة الديون، في الوقت الذي تصدر فيه احكام غيابية و اوامر بالقبض في حق الشباب بتهمة خيانة الأمانة ، والتي مست حتى بعض النساء أصحاب المشاريع المصغرة.

كما ندد المتحدث بالاجراء الأخير الذي اصدر في حقهم بحرمانهم من عقود التوثيق لدى الموثقين خوفا من بيع العتاد، وهو الامر الذي اكد بخصوصه روكاس انه اجراء غير عادل وظالم في حقهم كون عملية البيع بإمكانها ان تتم حتى بدون تحرير عقود لدى الموثق.

من جهة أخرى قال روكاس في بيان له تسلمت الفجر نسخة منه” إن وزير المؤسسات الصغيرة و الحاضنات و خلال خرجاته الميدانية و مؤخرا في اجتماع بقصر الثقافة بالجزائر العاصمة، كان تركيزه في تصريحاته على عدم مسح الديون ، لكن بصفتي رئيس اللجنة الوطنية للمؤسسات المتعثرة و الناطق باسم شباب هذه الشريحة، أقول بأن مثل هذه القرارات الحساسة و خاصة في الوضع الراهن الذي تعيشه البلاد، ليست من صلاحياته بل هى من صلاحيات رئيس الجمهورية قانونا و دستورا ، و حتى البرنامج الذي عرضه كحل ، فإننا نرى أنه كان و لابد من استشارة خبراء في المجال الاقتصادي ليروا فيما إذا كان منطقيا تطبيقه على الأرضية التي نعيشها مع كل الظروف المحيطة” يضيف المتحدث.

وبهذا الخصوص، ناشد رئيس اللجنة الوطنية للمؤسسات المتعثرة رئيس الجمهورية للتدخل ولو بالتفاتة بسيطة لتجسيد ما وعد به خلال الحملة الانتخابية، مشيرا ان الشباب أبناء هذا الوطن و من حقهم العيش الكريم و من واجبهم المساهمة في بناء مستقبل الجزائر الجديدة .

حفيظة نورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق