المجتمع

الزنك يعود إلى الصيدليات لمواجهة جائحة كوفيد 19

استحالة اجراء التحاليل المخبرية خارج الوطن لضمان سلامة المنتوج وراء ندرته

ـ “أس سي فارما” تؤكد ضخ كمية معتبرة في السوق وتشدد على حسن استخدامه


في الوقت الذي يتواصل تخفيف اجراءات الحجر الصحي شيئا فشيئا، وما يرافقه من استعادة الجزائريين لحياتهم الطبيعية تدريجيا، يبقى الشعار السائد هو “لا يجب التخلي عن الحيطة والحذر”، ووجب التذكير أن خطر انتقال عدوى “كوفيد-19” ما زال قائما.


وبغض النظر عن اجراءات الحماية الخارجية الأساسية ضد فيروس كورونا، وخصوصا ارتداء الكمامة والغسل المنتظم لليدين بالصابون أو بواسطة هلام كحولي معقم والتباعد الاجتماعي، من المهم التأكيد على أن حماية جسم الإنسان من الداخل وتقوية جهازه المناعي ضد “كوفيد-19” أمرا ضروريا أيضا، وهذا من خلال عدة طرق، من بينها تناول مكملات غذائية تعتمد بالأساس على الزنك وفيتامين سي.


وحسب ما علمته “الفجر” من شركة “أس سي إي فارما” وبعد نفاد مخزونه لفترة طويلة، وهذا بعد الارتفاع الكبير في الطلب عليه من طرف المستهلكين وعبر الوصفات الطبية، والذي تسبب فيه فيروس كورونا، أعلنت الشركة عن عودة تسويق الزنك عبر كافة الصيدليات الجزائرية من خلال ضخ كمية معتبرة من المادة.


وقد تم اعتماد الزنك في البروتوكول العلاجي من طرف الأطباء في الكثير من مصالح “كوفيد-19” عبر كافة مستشفيات الوطن، وهذا بعد أن أثبت هذا المنتج جودته وفعاليته الكبيرتين.

وبالفعل يكمن سر وخصوصية “زنك أس سي إي فارما ” في كونه يتميز بالصفاء التام وخلوه من أي ملونات صناعية، إضافة لكونه قابلا للكسر والتحلل في الماء، بذلك يمكن تناوله من طرف الأطفال والبالغين على حد سواء، كما أن امتصاصه في الأمعاء يكون بشكل أحسن، وبالتالي توافره البيولوجي يتخطى كل أنواع الزنك المتواجد في السوق.


وتؤكد الشركة أن الزنك الذي تسوّقه يعد منتجا ذو نوعية ممتازة ويتميز بالأمان التام نظرا لكونه يمر عبر اختبارات أمان وسلامة جد صارمة، بالإضافة الى أنه يمر عبر عدة مراحل لمراقبة النوعية أغلبها يتم في مخابر عالمية متواجدة خارج الوطن، وهذا من أجل ضمان سلامة المنتج قبل تسويقه، وتعتبر هذه التحاليل أحد الأسباب الرئيسية في نفاذ مخزونه في السوق الجزائرية، كون حركة التنقل نحو خارج الوطن توقفت بشكل تام بسبب جائحة “كوفيد-19”.

ارتفاع كبير في الطلب على الزنك وفيتامين سي خلال الجائحة

توجد حتى الآن القليل من الدراسات التي بحثت في تحسي نمط الحياة، القيام بالتمارين الرياضية أو اتباع نظام غذائي متوازن والتي يمكن أن تساعد الجسم في التصدي للعدوى من خلال تعزيز مناعته، لكن تلعب بعض الفيتامينات والمعادن والأحماض الدهنية دورا رئيسيا في مساعدة جهازنا المناعي على مواجهة “كوفيد-19”.


ويشهد الزنك والفيتامين سي، اللذان يتم وصفهما أساسا من طرف الأطباء لتقوية المناعة، ارتفاعا كبيرا في الطلب عليهما خلال جائحة كورونا كوفيد 19، حيث يعتبر هذين المكونين بمثابة درع مناعي واقي ضد فيروس كورونا المستجد.
ويعد الزنك من المعادن النادرة، حيث يتواجد في حدود 2 إلى 3 غرام في الجسم، ويدخل في أكثر من مائة تفاعل إنزيمي مختلف، وتجعل هذه الوظيفة دور الزنك حاسما في تكوين الحمض النووي “آ دي ان” والبروتينات وبعض الهرمونات (التستسترون والأنسولين)، وكذلك في مكافحة الإجهاد.


كما أن الزنك يلعب دورا مهما للغاية في الاستجابة المناعية من خلال إنتاج الأجسام المضادة ونمو الخلايا المناعية بالإضافة لكونه يشارك بقوة في كافة الوظائف العصبية والإنجابية (الخصوبة).


كما يلعب فيتامين سي دورا كبيرا في عدة جوانب مناعية بما في ذلك عمل ونمو الخلايا المناعية وإنتاج الأجسام المضادة بالإضافة لكونه من أقوى مضادات الأكسدة في الجسم.


المكملات الغذائية ذات فائدة حقيقية إذا تم اختيارها وتناولها بالشكل الصحيح


إن المكملات الغذائية هي منتجات موجهة لتحسين تناول العناصر الغذائية المختلفة، وإذا تم اختيارها وتناولها بالشكل الصحيح، يمكن أن تكون لها فائدة حقيقية، لذلك فإنه من الضروري الحرص على تناول مكملات غذائية طبيعية تحترم المعايير والتنظيمات المعمول بهما في الجزائر، وكذلك تتوافق مع المعايير الدولية المعتمدة، لذلك اختر منتجا يمكنك الوثوق به واحترم توصيات ونصائح الاستعمال من أجل تقدير حقيقي لفعالية أي مكمل غذائي.


وأخيرا “الحمد لله “، بعد 5 أشهر من الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا المستجد، جدد الجزائريون العهد مع الترفيه، التنقل الى الشواطئ، الدخول الى المقاهي، المطاعم والمساجد، وعن قريب الدخول المدرسي والجامعي والمهني، وقد تم اتخاذ عدة تدابير وفق الشروط التي حددتها السلطات العمومية من أجل احترام ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي، وهذا بالنظر لتطور الوضعية الوبائية.


لمياء حرزلاوي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق