الاخبار العاجلةالدولي

الجزائر تُدين بشدة أعمال العنف التي أعقبت نشر نتائج الانتخابات الرئاسية في النيجر

أدانت الجزائر بشدة أعمال العنف التي أعقبت نشر نتائج الانتخابات الرئاسية في النيجر بعد فوز وزير الداخلية محمد بازوم على منافسه محمود عثمان في الدور الثاني.

ودعت الجزائر في بيان صدر، اليوم الخميس، عن الخارجية، للهدوء والعقلانية واحترام نتائج العملية الانتخابية، مؤكدةً استعدادها للعمل مع السلطات النيجيرية لتعزيز الاستقرار.

وجاء في بيان الخارجية، “تتابع الجزائر عن كثب الوضع في جمهورية النيجر الشقيقة ، التي اتسمت ببعض مشاهد العنف التي وقعت بعد نشر نتائج الانتخابات الرئاسية التي أعلنتها اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات.”

وأضاف البيان، “تدين الجزائر بشدة أعمال العنف هذه وتدعو إلى التهدئة والهدوء والعقلانية. وتشجع جميع الفاعلين السياسيين على احترام نتائج العملية الانتخابية واستخدام القنوات القانونية والحوار للتعبير عن مطالبهم.”

وختم ذات البيان، “تعرب الجزائر عن تمسكها بالمحافظة على استقرار هذا البلد الشقيق وتؤكد استعدادها للعمل مع السلطات النيجيرية لتعزيز أواصر الأخوة والتعاون القوية وتعزيز الاستقرار والازدهار في البلاد.

الطاهر سهايلية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق