الرياضي

الإدارة بحاجة الى 20 مليار لتسديد الديون والمستحقات

ج.فاروق

يعيش فريق وفاق سطيف أزمة مالية خانقة تهدد مستقبله، في حال فشلت إدارته في تحصيل الموارد المالية اللازمة لتسديد مستحقات اللاعبين والديون الأخرى. ومعلوم أن مستحقات اللاعبين وطاقم الوفاق والإداريين إلى غاية نهاية الموسم الحالي بين 15 إلى 20 مليار سنتيم، وهو ما جعل إدارة الوفاق في ورطة حقيقية لتوفير هذا المبلغ الضخم، في ظل تجميد إعانات السلطات العمومية بسبب جائحة كورونا، فضلا عن عدم وجود مصادر دخل أخرى في الوقت الراهن. وكان رئيس مجلس إدارة عز الدين أعراب قد دع السلطات المحلية إلى دعم فريقه، وجلب شركة وطنية لرعاية النادي، وتغطية أعبائه المالية، وقال أعراب: “من غير المعقول أن فريقا كبيرا بحجم وفاق سطيف، يسير دون شركة راعية، أو مؤسسة وطنية تساعده على تغطية نفقاته، أو حتى ملعب كبير يحتضن مبارياته”، وأضاف: “أطلب من السلطات المحلية والمسئولين، منح النادي شركة وطنية، وملعبا يليق بسمعته، وأعدهم بلعب الأدوار الأولى محليا وقاريا كل موسم”، وأردف: “نعاني أزمة مالية خانقة، وأتمنى أن تقدم لنا سلطات سطيف الدعم لمواجهتها، فنحن بحاجة إلى ذلك، حتى نستأنف النشاط في أفضل الظروف”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق