الاخبار العاجلةالمجتمعحدث اليوم

استئناف صلاة الجمعة يستلزم إجراءات شرعية ووقائية يتم تحديدها اليوم

أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، أن استئناف صلاة الجمعة بالمساجد يستلزم مرافقته بإجراءات وقائية وشرعية.

وأشار الوزير، خلال افتتاحه اجتماعا للجنة الوزارية للفتوى بحضور رئيس اللجنة الوطنية العلمية لرصد ومتابعة تفشي كورونا بالجزائر، الدكتور جمال فورار، إن هتين اللجنتين هما من ستحددان هذه الإجراءات الوقائية بعد إقرار اعادة فتح المساجد لأداء صلاة الجمعة.

وذكر وزير الشؤون الدينية، أن أعضاء اللجنتين مدعوون إلى تدارس الإجراءات المرافقة لأداء صلاة الجمعة وما يتصل بها من أحكام شرعية ووقائية.

ونوه يوسف بلمهدي، بقرار رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، القاضي برفع التجميد عن أداء صلاة الجمعة بالمساجد التي تتسع لألف مصل فأزيد، ومهنئا الشعب الجزائري بهذا الفتح.

وينتظر أن تصدر اللجنة الوزارية للفتوى بيانها الرابع والعشرين في ختام أشغالها اليوم، وذلك بعد قرار رئيس الجمهورية القاضي بفتح المساجد لاداء صلاة الجمعة بداية من 6 نوفمبر .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق