الاخبار العاجلةالدولي

أوكرانيا تُعلن استعدادها لتلبية حاجيات السوق الجزائرية وتُؤكد موقفها الداعم للصحراء الغربية.

خلال ندوة صحفية نظمها بمقر سفارته بمناسبة عيدي "الوحدة والحرية"


أكد سفير أوكرانيا بالجزائر، الدكتور مكسيم صبح، استعداد بلاده لتلبية مختلف أنواع المنتوجات التي تحتاجها السوق الجزائرية، وتلبية حاجيات المواطن من خلال تأمين متطلباته الإستهلاكية، كالقمح، الشعير والزيتوت. كزيت عباد الشمس، والصناعية كالمعادن، بإعتبار أوكرانيا بلدا زراعيا وصناعيا بإمتياز، يمتلك من الخبرة والمعرفة والتكنولوجيا ما يوفر كل هذه المستلزمات

وكشف مكسيم صبح، خلال ندو صحفية نظمها بمقر سفارته بالعاصمة، اليوم الأحد، بمناسبة الإحتفال بعيد “الوحدة والحرية” الذي تحتفل به أوكرانيا في 22 جانفي من كل عام، عن إطلاق بوابة أوكرانيا الإلكترونية الجديدة “Ukraine.ua” والتي تشرف عليها وزارة الخارجية الأوكرانية حيث ستتيح للمهتمين بالشأن الأوكراني كل المعلومات خاصة فيما يخص الإستثمار، الدراسة، والتأشيرة، والسياحة وغيرها نهيك عن تخصيص جانب للأخبار المتجددة في كل ما يخص هذا البلد الأوروبي.

– 360 مليون دولار أمريكي قيمة حجم التبادلات التجارية

ولدى تطرقه لواقع العلاقات الثنائية التي تجمع الجزائر بكييف، تحدث السفير مكسيم بلغة الأرقام، بعدما أكد أن البلدين يتفقان في الكثير من القضايا الدولية والإقليمية العادلة، حيث كشف عن قيمة حجم التبادلات التجارية بين البلدين التي قال إنها بلغت حدود 360 مليون دولار أمريكي سنة 2020، بعدما كانت 620 مليون دولار سنة 2019، مرجعًا سبب هذا التراجع لتأثيرات جائحة كورونا، وغلق الأجواء، وتأجيل المعارض والنشاطات والاتفاقيات والزيارات رفيعة المستوى ورجال الأعمال تفاديا لإنتشار الوباء، لكنه طمئن بعودة إرتفاع قيمة التبادلات، والتفكير في التحضير لعدة نشاطات وأعمال مشتركة بين البلدين فور نهاية هذه الجائحة.

وعن المنحة الجامعية التي تقدمها كييف للجزائريين، قال الدبلوماسي الأوكراني، إنها متوقفة حاليا لعدة أسباب من أهمها الجانب القانوني والذي يسمح لإستفادة للمهاجرين ذو الأصول الأوكرانيين، كما أنها حكومة بلاده ستباشر قريبا في دراسة الإجراءات القانونية للسماح للأجانب بالإستفادة من المنح المجانية لاسيما الجزائريين الذين أبدوا رغبة كبيرة في مواصلة دراستهم في أوكرانيا في عدة تخصصات كالطب والزراعة.

أما عن التأشيرات فقد سجلت مصالحه 60 طلبا شهريا تمنح غالبيتها للراغبين في استكمال الدراسات الجامعية.

– إقتراح تنظيم رحلات موسمية مباشرة بين البلدين

، وبعد العرض التفصيلي الذي قدمه عن واقع العلاقات الثنائية بين البلدين، اشار الدبلوماسي الأوكراني إلى أن بلاده ورغبة منها للإرتقاء بالعلاقات التجارية إقترحت فتح خط جوي مب عل الجزائر بإعتبارها بوابة إفريقيا وهو الأمر الذي تعمل كييف على تحقيقه والدخول للسوق الإفريقية عبر الجزائر وذلك وفق ما يخدم مصلحة البلدين. كما نوه السفير أنه اقترح على مسؤولي الخطوط الجوية الجزائرية فكرة الشروع مبدئيا في تنظيم رحلات موسمية مباشرة بين البلدين، وهي فكرة قيد الدراسة فيما تنتظر السفارة الرد من السلطات المعنية.

كما شدد أن هناك إرادة سياسية متبادلة بين الحكومتين إلا أن المسائل التقنية الأكثر منها فنية تعيق هذه المساعي لتحقيق المصالح المشتركة.

– بقاء منصب المبعوث الأممي في الصحراء الغربية شاغرًا له تداعيات سلبية على المنطقة

وفي رده على سؤال الصحفيين حول موقف بلاده من القضية الصحراوية، أكد ذات المتحدث، أن موقف كييف ثابت ولا يتغير، حيث تطالب بإستعجال تعيين مبعوث أممي في الصحراء الغربية بإعتبار أن بقاء منصبه شاغرًا له تداعيات سياسية وأمنية سلبية على المنطقة، وتدعو للإلتزام بقرارات مجلس الأمن الدولي، واحترام القانون الدولي، وإذ ترى أن الحل الأنسب لهذا النزاع يكمن في المفاوضات السياسية والذهاب لحوار جاد وبناء كأحد الطرق السلمية في حل النزاعات الدولية.

الطاهر سهايلية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق